اقتصادالرئيسية

البترا: التركيز على أنواع جديدة من السياحة تكون أقل تأثراً بالظروف المحيطة

أخبار حياة – قال رئيس مجلس مفوضي سلطة إقليم البترا التنموي السياحي، الدكتور فارس البريزات، إن السلطة تشعر بالتزام ليس فقط مهني وإنما أخلاقي وإنساني تجاه أهلنا في لواء البترا الذين تعرضوا لأزمة اقتصادية خانقة نتيجة الحرب على قطاع غزة.

وخلال حديثه لقناة CNBC، قال البريزات: “في البترا خسرنا عددا كبيرا جداً من الزوار بسبب الحرب على غزة، والبترا ثاني أكثر مكان تعرض للآثار السلبية للحرب بعد قطاع غزة”، مضيفا أنه “قبل الحرب كنا نستقبل من 5 آلاف إلى 6 الآف زائر يومياً، وبعد الحرب بدأت الأرقام بالانخفاض حتى وصلنا إلى 250 زائر يومياً”.

وتابع “كنا نتوقع أن يتجاوز أعداد الزوار المليون و200 ألف زائر في العام الحالي، ولكن ضمن الظروف الحالية لا نتوقع أن يصل العدد إلى 350 ألف زائر”.

وأشار إلى مجموعة من الإجراءات التي تعمل عليها سلطة البترا من خلال “تنشيط السياحة الداخلية إلى البترا، والتركيز على أنواع جديدة من السياحة والتي تكون أقل تأثراً بالظروف المحيطة، ونستهدف 11 مدينة خليجية والعمالة الأجنبية المقيمة فيها”.

وزاد “نستهدف الجامعات الأوروبية بشكل عام خصوصاً الطلبة والموظفين والأساتذة لتنشيط الحركة السياحية خلال الصيف، ونتأمل أن استهدافنا 500 جامعة أوروبية سيجذب عددا كبيرا من الزوار للبترا في حال توفر النقل الجوي المناسب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى