اقتصاد

غرفة صناعة إربد وهيئة الطاقة تبحثان إنشاء محطة لاستقبال غاز الريشة

أخبار حياة – قال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندس زياد السعايدة، انه سيتم انشاء محطة لاستقبال غاز الريشة في محافظة اربد من اجل تزويد المصانع في مدينة الحسن الصناعية بالتنسيق والتشاركية الكاملة مع غرفة صناعة اربد بحيث ستكون هذه المحطة الثانية في المملكة بعد العقبة لتستقبل الغاز الوطني المحلي من حقل الريشة وسيتم تعزيز المصانع وتغذيتهم بهذا الغاز الذي سيكون له دور اساسي ومهم في توفير كلف الطاقة وانعكاسها ايجابا على كلف ومدخلات الانتاج في المصانع.
واضاف خلال لقاء عقد في غرفة صناعة اربد بحضور عدد من اعضاء الغرفة ورئيس جمعية المستثمرين في مدينة الحسن الصناعية عماد النداف ورئيس هيئة المديرين في شركة غاز الاردن خليل ابو الرب ومديرها العام صلاح خزاعلة ان الهيئة ستسهل اجراءات دعم القطاع الصناعي بالطاقة الكهربائية من خلال ربط انظمة الطاقة المتجددة للمصانع الموجودة في محافظات الشمال بالتنسيق مع شركة كهرباء اربد .
واضاف ان انتاج حقل الريشة سيزداد ويتضاعف خلال الفترة المقبلة من 30 مليون قدم بحيث سيصل الى 200 مليون قدم يوميا وفق الدراسات التي اجريت بالحقل خلال عام 2023 وان الغاز الذي ستزود به المصانع في الشمال من خلال محطة الاستقبال التي سيصار انشاءها بالتنسيق مع غرفة صناعة اربد سيكون اقل من الاسعار العالمية وهو منتج اردني .
وقال رئيس غرفة صناعة اربد هاني ابو حسان، ان الطاقة تشكل ما نسبته 28 ـ 45% من كلف التشغيل بالمصانع، وذلك حسب طبيعة الانتاج وتخفيض اسعار الطاقة على القطاع الصناعي ضرورة ملحة وهامة وعامل اساسي في نمو وازدهار هذا القطاع الحيوي الذيؤ يلعب دورا مهما في توفير فرص العمل وتقليل نسب البطالة من خلال تشغيل الايدي العاملة المحلية، بحسب الدستور.
وشدد ابو حسان على ضرورة تعزيز وتنويع مصادر الطاقة الكهربائية من خلال توسيع استخدام الطاقة المتجددة والشمسية والغاز باعتبارها اقل كلفة صديقة للبيئة وان الغرفة تدعم انشاء محطة لاستقبال غاز الريشة في اربد ولديها جاهزية تامة لاجراء الدراسات والمسوحات الشاملة بالتنسيق مع هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن لاختيار الموقع المناسب لاقامة محطة استقبال غاز الريشة في اربد من اجل ايصاله وتزويده للمصانع وبقية القطاعات في الشمال بهدف خفض الكلف على المصانع المختلفة .
واشار الى ان القطاع الصناعي الأردني يلعب الدور الأبرز في النمو الإقتصادي وجذب الإستثمار، إذ إستحوذ تاريخياً على أكثر من 80 في المئة من إجمالي الاستثمارات المتدفقة من الخارج، خاصة في الصناعات الغذائية والمواد الكيماوية ومنتجات الصناعات الهندسية والبتروكيماوية.
واضاف ابو حسان، ان محافظة إربد شهدت إزدهاراً في الإستثمار الصناعي خلال العقدين الماضيين، حتى وصلت رؤوس الأموال العاملة في المحافظة إلى ما يقارب مليار دينار، بصادرات تتجاوز 1.2 مليار دولار العالم الماضي إلى أكثر من 85 دولة مقابل ما يقارب 125 دولة تصدر لها المملكة.
واكد مدير عام شركة غاز الاردن صلاح خزاعلة، ان اقامة محطة لاستقبال غاز الريشة في اربد بالتعاون والتنسيق مع غرفة صناعة اربد سيشجع الصناعيين على مزيد من الاستثمارات اضافة لادامة عمل المصانع وتوسعتها وتطورها وتقدمها نحو الافضل لا سيما ان هذا المشروع الحيوي والمهم سيعمل على تخفيض كلف الطاقة على المصانع العاملة في الشمال لا سيما المصانع العاملة بمدينة الحسن الصناعية في اربد .
واكد النداف ضرورة واهمية اقامة محطة لاستقبال غاز الريشة في محافظة اربد واليت من شأنها تزويد المصانع في مدينة الحسن الصناعية بالغاز ليصبح بديلا عن الكهرباء والديزل وهو ما سينعكس ايجابا على خفض كلف التشغيل والانتاج وتحقيق وفر مالي اصحاب المصانع مما سيسهم بشكل مباشر في تحسين النمو الاقتصادي وتعزيز فرص العمل .
واشار النداف الى ان الجمعية على استعداد تام لتقديم كل البيانات والمعلومات حول المصانع من اجل تسهيل اجراء المسوحات والدراسات اللازمة لتسريع تحولها الى الغاز بدلا من الكهرباء .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى