الرئيسيةرياضة

المنتخب الأردني يفوزعلى المنتخب العراقي 3 – 2

أخبار حياة – بلغ المنتخب الأردني، ربع نهائي كأس الأمم الآسيوية، المقامة حاليا في قطر، بعد فوزه المثير 3-2 على شقيقه العراقي، اليوم الإثنين، في دور الـ 16.

ثلاثية النشامى حملت توقيع يزن النعيمات (45+1) ويزن العرب (90+5) ونزار الرشدان (90+7).

فيما سجل ثنائية أسود الرافدين، سعد ناطق (68) وأيمن حسين (76).

وتأهل منتخب الاردن لدور الثمانية حيث سيواجه طاجيكستان الجمعة المقبل.

وجاءت البداية حذرة، ومع ذلك لم يخف المنتخبين أطماعهما في خطف مبكر يسهم في إرباك حسابات المنافس.

واعتمد الأردن على تشكيلته المعتادة حيث ارتكز في بناء هجماته على انطلاقات عايد والرشدان من منتصف الملعب وعملا على إمداد الأطراف التي شغلها مرضي وعلوان والتعمري ومن أمامها النعيمات.

بدوره فإن منتخب العراق انتهج أسلوبا متوازنا في التعامل مع بداية اللقاء وحاول السيطرة على منطقة العمليات بتواجد على أسامة رشيد وعلي جاسم وبايش والامين، فيما كان المهاجم ايمن حسين يخضع للرقابة اللصيقة من مدافع الاردن عبدالله نصيب.

وشكلت انطلاقات التعمري من الجهة اليمنى مصدر الازعاج لدفاع العراق بقيادة ناطق وسولاقا وحسين علي وأحمد يحيى.

وكاد منتخب الأردن أن يبلغنا العراق بهدف السبق في الدقيقة 18 بعد فاصل من المراوغات قدمه علي علوان وتبادل الكرة مع النعيمات ليطلق تسديدة أرضية حولها جلال حسن بصعوبة لركنية، ليرد عليه حسين علي بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن لابو ليلى.

وفوت علي علوان فرصة وضع منتخب الاردن بالمقدمة بعدما انفرد بالمرمى لكنه سدد مكان وقوف الحارس جلال حسن.

وتبادل المنتخبان الفرص، فأطلق بايش قذيفة هائلة وضع فيها أبو ليلى عصارة خبرته وحولها لركنية، فيما كان التعمري يراوغ 4 مدافعين ويواجه المرمى لكن جلال حسن قطع عليه الطريق بالوقت المناسب.

وتوج منتخب الأردن افضليته بتسجيل هدف السبق عندما قطع الكرة من دفاع العراق وانطلق بسرعة البرق وواجه المرمى وسدد بثقة داخل الشباك في الدقيقة 45+1.

وفي الشوط الثاني دخل منتخب العراق المباراة على أمل تعديل النتيجة مبكرا.

وبهدف تعزيز القدرات الهجومية، قام كاساس مدرب العراق بالدفع بفيرجاس دوسكي وزيدان اقبال مكان احمد يحيى ويوسف أيهم.

ومع افتقاد العراق للفاعلية الهجومية، قام مدربه بالزج بمهند علي، في حين عمل منتخب الأردن على امتصاص اندفاع منافسه وتشتيت الكرة اولا بأول.

وظهرت خطورة العراق وشدد ابراهيم بابيش كرة قوية حولها أبو ليلى لركنية.

وأحرز أسود الرافدين هدف التعادل في الدقيقة 67 من ضربة ركنية دمها سعد ناطق برأسه داخل مرمى أبو ليلى.

ولم يفرح ناطق بهدفه كثيرا حيث سرعان ما خرج مصابا ليدخل علي عدنان بديلا له، لي وقت بدأ فيه الاردن يبحث عن التقدم من جديد .

وأخطأ دفاع الاردن في إبعاد كرة عرضية لتسقط أمام المتحفز ايمن حسين ليهيأها لنفسه ويسدد أرضية على يمين أبو ليلى بالدقيقة 76.

وخرج ايمن حسين بالبطاقة الحمراء بعد المبالغة بطريقة احتفاله ليكمل العراق المباراة بعشرة لاعبين.

وتأخر مدرب الاردن في إجراء التبديلات قبل أن يدفع بصالح راتب في الدقيقة 87، بدلا من رجائي عايد.

وفي الدقيقة 90+3 حقق الاردن هدف التعادل بعد أن وصلت الكرة ليزن العرب داخل منطقة الجزاء اكملها في المرمى.

وجاءت النهاية المجنونة بعد أن أحرز الاردن هدف الفوز في الدقيقة 90+7 حيث تسلم نزار الرشدان كرة على مشارف منطقة الجزاء ليطلقها قوية استقرت على يسار جلال حسن .

كووورة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements