رياضة

بالفيديو.. مباراة تشهد احتساب 42 دقيقة وقتا بدلاً من الضائع

أخبار حياة– شهدت إحدى المباريات في الدوري البوليفي لكرة القدم، احتساب الحكم 42 دقيقة وقتا بدلا من الضائع، لأسباب جزء منها طبيعي، والآخر خارج عن إرادة الحكم.

وحقق أتلتيكو بالمافلور فوزا مثيرا على ضيفه بلومينغ بنتيجة 3-2، في اللقاء الذي أقيم في وقت مبكر من صباح الأحد 14 مارس/آذار 2023، ضمن الجولة السادسة من الدوري البوليفي.

وذكرت شبكة “آر إم سي” (RMC) الفرنسية، أن المباراة المذكورة انتهت بعدما احتسب الحكم 42 دقيقة كوقت بديل للضائع.

وسارت المباراة بشكل طبيعي حتى الدقيقة 86، وكانت النتيجة تشير إلى تقدم الفريق المحلي بنتيجة بهدفين دون رد.

أول توقف جاء في الدقيقة 87، بعدما نجح الفريق الضيف في تسجيل هدف تقليص المباراة، ليلجأ الحكم لمراجعة اللعبة عبر تقنية الفيديو.

ودخل الحكم في نقاش طويل مع الموجودين في غرفة “الفار” (VAR) استغرق مدة 10 دقائق، قبل أن يتم احتساب الهدف في النهاية.

كما تأثرت أرضية الملعب بإعصار قوي، أُوقف على إثره اللعب مرة أخرى، وعند إكمال اللقاء احتسب الحكم 30 دقيقة كوقت بدلا للضائع.

في الوقت بدل الضائع أدرك بلومينغ التعادل في الدقيقة 90+24، ليعتقد الجميع أن إثارة المباراة ستنتهي عند هذا الحد.

لكن الحكم أعاد التشويق إلى المباراة بعدما أشهر بطاقتين حمراوين لفريق بلومينغ، اضطر بعدها لإضافة 12 دقيقة أخرى، بعد توقف اللقاء بسبب اعتراضات الزوار.

وبعد استئناف اللعب، استفاد أتلتيكو بالمافلور من النقص العددي في صفوف ضيفه، ليخطف الهدف الثالث وهدف الفوز عند الدقيقة 90+38.

وبعد المباراة وجه نادي بلومينغ انتقادا لاذعا لحكم المباراة، وعبّر عن غضبه مما جرى في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وكتب النادي: “التحكيم السيئ كان بطلا للمباراة مرة أخرى، فقد عرّض اللاعبين لإصابات محتملة، واحتسب وقتا بديلا للضائع بطريقة مفرطة”.

وأضاف “لقد ألحق بفريقنا الضرر، لاعبونا يستحقون نتيجة أفضل”.

يُذكر أن المباراة كان مقررا إقامتها فجر السبت بتوقيت مكة المكرمة، لكن تم تأجيلها لمدة 24 ساعة بسبب مشاكل مرورية حالت دون وصول الفريقين إلى الملعب في الوقت المحدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements