الرئيسيةفلسطين
أخر الأخبار

محللون: “إسرائيل” ترفض كل الحلول وتتمادى في أطماعها

أخبار حياة- قال النائب الأسبق هايل ودعان الدعجة إن السياسة “الإسرائيلية” تهدف لفرض واقع جديد على الأرض وتغيير الوضع القائم.

وأضاف في حديثه لبرنامج “استديو التحليل” عبر إذاعة حياة اف ام، أن الممارسات “الإسرائيلية” تسعى لفرض سياساتها، رغم الاتفاقيات الدولية.

وأفأد أن الأردن نجح خلال السنوات الماضية بنشيط الذاكرة الدولية، حول حقوق الشعب الفلسطيني في المحافل الدولية.

وتابع: “نحن نتعامل مع قرارات المجتمع الدولي التي تقر بالحق الفلسطيني على أساس حلّ الدولتين، ولا يجب أن نروج لما يريده الاحتلال”.

مقالات ذات صلة

وأوضح أن ردة فعل دول العالم التي استنكرت اقتحام بن غفير للأقصى، تظهر أن العالم موجود والمجتمع الدولي ما زال يرفض الممارسات “الإسرائيلية” التي تشعل الأوضاع في فلسطين.

وبيّنَ أن القضية الفلسطينية تراجعت على أجندات الدول العربية، في ظل موجات التطبيع مع الاحتلال، مشيراً أن الأردن يفعل كل ما يملك دوليا للحفاظ على الوضع القائم في فلسطين.

ولفت إلى أن الظروف العربية مواتية جدا، حتى تحقق “إسرائيل” ما تريد وتطبق كل ما تسعى له.

بدوره قال أستاذ العلوم السياسية محمد القطاطشة إن الحديث عن حل الدولتين انتهى منذ سنوات طويلة.

وشدد على أن الحديث عن حلّ الدولتين، بمثابة ذر الرماد في العيون، مبيناً أن “إسرائيل” تعمل ضمن استراتيجية طويلة الأمد.

وأشار إلى أن (الأردن ومصر وفلسطين)، ارتكبوا خطأ استراتيجيا بترك مسائل الحل النهائي معوّمة، في قضايا تعتبر جوهر الصراع مع الاحتلال.

وأفاد أن المشكلة الحقيقية حاليا تتمثل بعدم وجود حديث عن دولة فلسطينية مستقلة ابدا، مبيناً أن الحل يتجسد بحل السلطة الفلسطينية وانتفاضة فلسطينية واسعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى