محليات

تعاون بين الصحة والخدمات لإيصال خدمات أفضل للمواطنين

أخبار حياة – شرعت وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية، بفتح آفاق جديدة للتعاون بينهما لإيصال خدمات أفضل للمواطنين من خلال تحقيق التكاملية في البنى التحتية والموارد البشرية.

وقالت الوزارة في تصريح صحفي اليوم السبت، إن كوادر الخدمات الطبية الملكية أجرت في مستشفى الكرك الحكومي أول عملية قسطرة قلبية، ضمن إطار تفعيل وحدة القسطرة الطبية في المستشفى لتكون على مدار الأسبوع بعد أن كانت تجري يومين في الأسبوع فقط.

وأشارت إلى أن آفاق التعاون المشتركة تتضمن الاستفادة من الموارد البشرية المتوافرة في الخدمات الطبية الملكية لسد احتياجات وزارة الصحة من هذه الموارد، وتوفير وزارة الصحة للبنى التحتية في مستشفى الكرك الحكومي لاستخدامها من قبل الكوادر الصحية في الخدمات الطبية الملكية.

وأوضحت أنه من خلال التعاون مع الخدمات الطبية الملكية واتفاقيات شراء الخدمات مع أطباء من القطاع الخاص، سيتم تشغيل وحدة القسطرة على مدار أيام الأسبوع وللحالات الطارئة في أي وقت، بالإضافة إلى توفير عيادات القلب خلال يومي الاثنين والخميس.

مقالات ذات صلة

وبينت الوزارة أن مستشفى الكرك الحكومي، شهد خلال هذا العام نهضة نوعية من خلال تحويله إلى مستشفى جامعي تعليمي نتيجة لاتفاقية التعاون الموقعة بين الوزارة وجامعة مؤتة لرفد المستشفى باختصاصات متعددة من الجامعة من أغلب التخصصات كالصدرية والروماتيزم والأعصاب وأعصاب الأطفال والمفاصل والتنظير، وتوفير خدمات سريرية عديدة لم تكن موجودة سابقاً مثل جراحات العيون، وأجهزة تفتيت الحصى وأجهزة المناظير للجراحات النسائية.

وأضافت أنه جرى خلال العام أيضا توسعة عيادات المستشفى ما خفف اكتظاظها، وتوسعة قسم الطوارئ، فيما العمل جار حاليا لتوفير كامل الاحتياجات لجراحات الأعصاب إذ تم تجهيز 90 بالمئة من أجهزه سيارم وطاوله عمليات وميكروسكوب.

ولفتت الوزارة إلى أنّ العمل جار لنقل قسم التنظير داخل المستشفى لتوسعة العيادات، وتوسعة بنك الدم، فيما جرى إنشاء قسم أشعة داخل العيادات حيث لم يكن موجود من قبل، وتجهيز غرفة للحوادث والإصابات بالاتفاق مع الصليب الأحمر بجميع ما يلزم، وتجهيز عيادة تليف كيسي داخل العيادات، وتجهيز قسم باطني أعصاب كامل، وتم تجهيز مهبط للطائرات لنقل الحالات الطارئة.

يشار إلى مستشفى الكرك أصبح قادرا على أن يخدم محافظات الجنوب من خلال تحويل الحالات التي يستدعي تحويلها له، ما خفف الضغط عن مستشفيات الوزارة في العاصمة، والوزارة بصدد توفير المزيد من هذه الخدمات في محافظات أخرى كالقسطرة في مستشفى الطفيلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى