منوعات

في ظاهرة غريبة.. قطيع أغنام في الصين يسير دائريا منذ أسبوعين

أخبار حياة- في بداية هذا العام، انتشر فيديو لسقوط مئات الطيور أرضاً في المكسيك في كلّ أنحاء العالم، وعادت الحادثة إلى الأذهان في الأيام الأخيرة، بعد أن سجلت الكاميرات مشهداً مشابهاً في الصين.

وكانت الطيور في رحلة هجرتها من كندا والولايات المتحدة إلى المكسيك حين هوت بشكل جماعي على الأرض، وسجّلت المشهد كاميرات مراقبة في الشارع. قامت السلطات المكسيكية حينها بالتحقيق في الأمر، في محاولة لإيجاد تفسير للظاهرة التي فاجأت وأفزعت الكثيرين، خاصة سكان المنطقة. توقّع بعض المتخصصين أن تكون الطيور قد استنشقت بعض الغازات السامة، وهو ما سبّب نفوقها في توقيت واحد، ولم يستبعد آخرون فرضية تعرّضهم للأذى من خطوط الضغط العالي للكهرباء الموجودة في المنطقة.

اقرأ أيضاً:  مشاهدة مباريات كرة القدم.. طبيب يكشف ما يحدث لدماغ الإنسان

بعد أشهر من هذه الحادثة، انتشر فيديو جديد في الأيام الأخيرة وأثار موجة من التساؤلات، وذكّر بفيديو الطيور النافقة في المكسيك. هذه المرة أتى الحدث من الصين، وهو لقطيع من الأغنام في رحلة دوران حول أنفسهم. دائرة غريبة، والأكثر غرابة يكمن في أن هذه الرحلة من الدوران امتدّت إلى 12 يوماً متواصلة.

حصل هذا في مقاطعة منغوليا الداخلية في الصين. التقطت هذه المشاهد باللونين الرمادي والأسود، كاميرات مراقبة موجودة بالقرب من الحظيرة. في الفيديو نرى بوضوح قطيعاً من الأغنام وهو يدور جماعيّاً، من دون توقف، في اتجاه عقارب الساعة. وبعد تداول الفيديو في وسائل إعلام محلية في الصين، نشره حساب صحيفة “الشعب” الصينية، يوم الأربعاء الماضي، عبر حسابها على “تويتر”.

اقرأ أيضاً:  البرق يقتل 907 أشخاص في الهند مع زيادة الظواهر الجوية

وقالت راعية الأغنام إنّ الأمر بدأ بعدد قليل من القطيع في الرابع من شهر نوفمبر/تشرين الثاني، قبل أن تتبعها البقية في وقت لاحق. وما يثير الاستغراب أيضاً، هو أنّ الراعية تمتلك 34 حظيرة أغنام، لم يشارك أيّ منها في رحلة هذه المجموعة المُنتمية إلى حظيرة واحدة، وهي الحظيرة رقم 13.

في مقابلات صحافية، قال أطباء بيطريون إنّه من النادر أن تسير القطعان في دوائر. من دون استبعاد احتمال إصابة أيّ حيوان بالدوار، وهذا إن حصل فسيكون ناتجاً عن وجود بكتيريا في العلف الفاسد على سبيل المثال.

ومن هذه الأمراض التي توقّعها الأطباء: بوليسيفالي أو ليستيريوس. لكن هذا الأخير مثلاً، هو مرض سيقضي على الحيوان بعد مرور 24 أو 48 ساعة من الإصابة به، وتالياً تسقط الفرضية بعد استمرار الأغنام بالدوران لأكثر من 10 أيام.

اقرأ أيضاً:  أول اختبار في العالم لسرطان البنكرياس باستخدام ديدان تشم الأورام!

ونقل راديو فرنسا الدولي عن بعض وسائل الإعلام الصينية المحلية، وجود تفسير آخر نظراً لتشابه حركة هذه الأغنام مع الحركة الدائرية المدفوعة بغريزة البقاء والحفاظ على الذات وعلى المجموعة، عند مواجهة حيوانات أخرى مفترسة. كما هي الحال عند حيوانات الرنة. تحوم هذه الأخيرة في رقصة دائرية لحماية الإناث والأشبال من الحيوانات المفترسة، وذلك لحمايتها عند استشعار وجود خطر ما، ممّا يُصعّب على الحيوانات المفترسة استهداف حيوان واحد في المجموعة.

ولكن هل هذا التفسير دقيق؟ وهل ما ينطبق على حيوانات تعيش في الغابات ينطبق بدوره على قطيع من الأغنام في مزرعة؟ بانتظار تفسير علمي منطقي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى