أخبار ساخنةالرئيسية
أخر الأخبار

لماذا لا يتعالج المسؤولون في البشير؟

أخبار حياة- قال مدير الرقابة الداخلية في مستشفيات البشير د. عبد الجليل شهاب، إنّه وأسرته يتلقون علاجهم في مستشفى البشير.

و ردا على سؤال لماذا لا يتعالج المسؤولون في مستشفى البشير، أجاب: “شخصيا أتعالج فيه، لكن لا أعلم لماذا الأكبر مني لا يتعالجون فيه”.

وبيّنَ في حديثه لبرنامج صوت حياة عبر إذاعة حياة اف ام أن مستشفيات البشير تقدم خدمة طبية جيدة ومناسبة، وهو ما يدفع الكثير من المواطنين للجوء إليه من أجل العلاج.

اقرأ أيضاً:  القطاع المصرفي في الأردن ثاني أفضل الدول استقرارا

وأفاد أن المستشفى يضم 90 سرير (ICU)، معتبرا هذا العدد بأنه كبير جدا مقارنة بعدد ما تمتلكه المستشفيات الأخرى في الأردن.

وأشار إلى أن مستوى النظافة في البشير جيد مقارنة بحجم الضغط وأعداد المراجعين اليومية، موضحا أن 1.5 مليون مواطن يراجعوا أقسام مستشفيات البشير سنويا.

اقرأ أيضاً:  أسعار النفط تقفز 2%

وبين أنه في الشهر الماضي (تشرين أول/ اكتوبر) راجع أقسام مستشفيات البشير قرابة 147 ألف مريض، وجرى تنفيذ 4 آلاف عملية، إضافة إلى 1253 حالة ولادة.

واستطرد شهاب “خلال شهر 10 راجع العيادات الخارجية 61 ألف مواطن، والطوارئ 77 ألف، والادخالات 9 آلاف مواطن، وتم إجراء نحو 3 آلاف عملية، و1252 حالة ولادة.

اقرأ أيضاً:  نهاية المباراة بفوز الأرجنتين على أستراليا 2-1

وعن نوعيّة الخدمات وسرعة الإنجاز، لفت الشهاب إلى ان صور الرنين المغناطيسي يتم إجراؤها باليوم نفسه لمن يحتاجها بشكل عاجل.

وأردف قوله “مستوى الأخطاء الطبية في مستشفيات البشير أقل من المستوى العالمي”.

ومضى الشهاب قائلا” بعض المواطنين يعتدون على مرافق المستشفى ويقومون بتكسير أجهزة ثمينة جدا” مشيرا إلى أن الاعتداءات على الكوادر الطبية تراجعت كثيرا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى