اقتصادالرئيسية

أسعار النفط ترتفع.. برنت عند 89 دولارا

اخبار حياة – ارتفعت أسعار النفط الخام اليوم الأربعاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني (2022)، بعد أن أظهرت البيانات انخفاضًا أكبر من المتوقع لمخزونات الخام الأميركية.

يأتي ذلك وسط مخاوف بشأن انخفاض الطلب على الوقود من الصين، وسط تشديد القيود المفروضة لمواجهة انتشار كورونا، والتي حدّت من المكاسب.

أسعار النفط الخام اليوم
بحلول الساعة 07:52 صباحًا بتوقيت غرينتش (10:52 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر يناير/كانون الثاني 2023- بنحو 0.62%، إلى 88.91 دولارًا للبرميل.

كما زاد سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأميركي -تسليم يناير/كانون الثاني 2023- بنسبة 0.65% إلى 81.48 دولارًا للبرميل، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وكانت أسعار النفط الخام قد أنهت تعاملاتها، أمس الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني، على ارتفاع بأكثر من 1% مع تراجع الدولار الأميركي، ونفي تكهنات زيادة إنتاج تحالف أوبك+.

اقرأ أيضاً:  قرابة 80% عجز تمويل خطة استجابة الأردن للأزمة السورية

أوضاع سوق النفط
تلقّت أسعار النفط الخام الدعم بعد أن عززت الإمارات والكويت والعراق والجزائر تعليقات وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بأن منظمة البلدان المصدّرة للنفط (أوبك) وحلفاءها من الخارج المعروفين باسم تحالف أوبك+ لا يفكرون في زيادة إنتاج النفط، خلال اجتماعهم في 4 ديسمبر/كانون الأول.
كما أظهرت بيانات من معهد النفط الأميركي أن مخزونات الخام الأميركية تراجعت بنحو 4.8 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 18 نوفمبر/تشرين الثاني، وفقًا لمصادر السوق.

وتوقّع محللون، استطلعت وكالة رويترز آراءهم، تراجعًا في المتوسط قدره 1.1 مليون برميل في مخزونات النفط الأميركية.

اقرأ أيضاً:  جلسة للنواب اليوم لتشكيل اللجان الدائمة

وارتفعت مخزونات المقطرات، التي تشمل زيت التدفئة ووقود الطائرات، بنحو 1.1 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاض 600 ألف برميل.

النفط الروسي
عدم اليقين بشأن كيفية استجابة روسيا لخطط مجموعة الدول السبع للحدّ من أسعار النفط الروسي قدّم بعض الدعم للسوق.

قال مسؤول كبير بوزارة الخزانة الأميركية، أمس الثلاثاء، إنه من المقرر إعلان سقف الأسعار قريبًا، مضيفًا أنه من المحتمل تعديله عدّة مرّات في السنة.

وقال الشريك الإداري لشركة إس بي آي أسيت مانغمنت، ستيفن إينيس: “يراقب التجّار عن كثب الصادرات الروسية، وسيبحثون عن مقدار ما قد يقللون من مبيعات البلاد الخارجية؛ ردًا على ذلك، وهو ما قد يكون دفعة صعودية لأسعار النفط الخام”.

اقرأ أيضاً:  تحذيرات من الامن بشأن المنخفض الجوي

الطلب في الصين
في الوقت نفسه، تكافح الصين، أكبر مستورد للنفط الخام، مع زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا التي عمّقت المخاوف بشأن اقتصادها، وقد تستمر في الحدّ من مكاسب أسعار النفط، حسبما قالت محللة سي إم سي ماركيتس تينا تنغ.

في وقت متأخر من يوم الثلاثاء، شددت شنغهاي، المركز المالي، القواعد بالنسبة للأشخاص الذين يدخلون المدينة، بينما أغلقت بكين الحدائق والمتاحف.

وقالت تنغ، إن التجّار يتوخّون الحذر أيضًا قبل إصدار محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي من اجتماع السياسة في نوفمبر/تشرين الثاني المقرر عقده في الساعة 07:00 مساءً بتوقيت غرينتش (10:00 مساءً بتوقيت مكة المكرمة).

وأضافت تنغ: “من المتوقع أن يشير الاحتياطي الفيدرالي إلى تباطؤ في رفع أسعار الفائدة، لكن أيّ تكرار مفاجئ متفائل سيؤثّر في المعنويات، ويرفع الدولار، ويضغط على أسعار السلع”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى