الرئيسيةرياضة

تعادل بطعم الانتصار لمنتخب تونس أمام الدنمارك

أخبار حياة – حقق منتخب تونس تعادلا ثمينا أمام الدانمارك (0 ـ0) في مستهل مشاركته في مونديال قطر 2022 وذلك بملعب المدينة التعليمية ضمن افتتاح منافسات المجموعة الرابعة التي تضم أيضا منتخبي فرنسا وأستراليا.

وبدت تونس وكأنها تلعب على أرضها بفضل الدعم الجماهيري الكبير في الملعب، وأحكم نسور قرطاج قبضتهم على المباراة منذ بدايتها، إذ نجح لاعبوه في فرض رقابة صارمة على نجم منتخب الدانمارك وقائد هجماته كريستيان إريكسن، قبل أن يرسل المدافع محمد دراغر في الدقيقة 11 أول تهديد جدي لمرمى الحارس كاسبر شمايكل لكن تصويبته القوية اصطدمت بديلاني وانتهت قريبة من القائم الأيمن للمرمى الدانماركي.

اقرأ أيضاً:  السعودية..محمد بن سلمان يأمر بعلاج الشهراني في ألمانيا

وواصل نسور قرطاج هجماتهم القوية على دفاعات منتخب “الديناميت” لكن تألق الحارس كاسبر شمايكل حال دون وصولهم للشباك حيث انتهت أغلب المحاولات عقيمة قبل أن يأخذ منتخب الدانمارك بزمام السيطرة، بعد فترة من الانكماش في مناطقه الدفاعية، مستغلا توهج نجمه لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي، كريستيان إريكسن الذي كان وراء كل الهجمات التي لم تشكل خطرا كبيرا على دفاع نسور قرطاج .

لكن أبرز المحاولات التهديفية كانت لمنتخب تونس الذي نجح في زيارة شباك منافسه الدانماركي بواسطة عصام الجبالي في الدقيقة 23 غير أن الحكم ألغى الهدف لوقوع المهاجم التونسي في التسلل.

اقرأ أيضاً:  آخر التطورات على الحالة الجوية

واستعاد المنتخب الدانماركي زمام السيطرة على المباراة، وكاد هولبيرغ من تسديدة قوية في الدقيقة 34 أن يفك شفرة التعادل السلبي لكن كرته تصدى لها حارس نسور قرطاج أيمن دحمان ببراعة.

وعندما كان الشوط الأول في طريقه للتعادل، تلقى مهاجم منتخب تونس عصام الجبالي كرة وسط الدفاع الدانماركي، لينفرد بالحارس شمايكل ويرفع به الكرة لكن الأخير كان يقظا وأنقذ مرماه من هدف بدا محققا.

وفي الشوط الثاني، بدا منتخب الدانمارك أفضل في التحكم في مجريات اللعب، وأتيحت له العديد من الفرص لكن دفاع المنتخب التونسي بقيادة الحارس أيمن دحمان كان يقظا وأحبط كل محاولات زملاء إيركسن.

اقرأ أيضاً:  إبداع ريتشارليسون يقود البرازيل لإسقاط صربيا

وشهدت الدقيقة 69 أبرز فرصة للدانمارك عندما اتجاوز إيركسن دفاع منتخب تونس وأطلق تصويبة صاروخية أبدع الحارس أيمن دحمان في التصدي لها وتحويلها لضربة ركنية.

وحبس الحكم المكسيكي راموس أنفاس الجماهير التونسية عندما توجه لغرفة حكم الفيديو للتثبت من ركلة جزاء قبل أن يقر بعدم وجود لمس للكرة من مدافع تونس ياسين مرياح، وذلك قبل أن يعلن نهاية المباراة بتعادل مستحق ونقطة ثمينة لتونس التي تسعى للتأهل للمرة الأولى بتاريخها إلى الأدوار الإقصائية.

ويواجه المنتخب التونسي في الجولة المقبلة منتخب أستراليا بملعب الجنوب، فيما تواجه الدانمارك فرنسا حاملة لقب البطولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى