الرئيسيةعربي ودولي

المومني: العلاقة بين روسيا وتركيا “رمادية”.. والمشكلة الكردية كبيرة

أخبار حياة – قال أستاذ فض النزاعات الدولية في الجامعة الأردنية، الدكتور حسن المومني، إن المشكلة الكردية قضية تاريخية عميقة تؤثر على العلاقة ما بين الأكراد وبين دول المنطقة خاصة تركيا سوريا العراق وإلى حد ما إيران.

وأضاف في حديث لـ”حياة اف ام”، اليوم الثلاثاء، أنه ومنذ بدايات القرن العشرين الى الوقت الحاضر لم تنتهي القضية الكردية، والسبب أنها خضعت لتجاذبات إقليمية ودولية.

اقرأ أيضاً:  الساكت: أسعار الطاقة أبرز تحديات القطاع الصناعي

وأشار إلى أن الدولة التركية هي الأكثر تأثرًا بالقضية الكردية، علما أن الغالبية الكردية تقطن في تركيا، حيث أنها تعتبر بالنسبة لأنقرة قضية أمن دولي.

وقال: “أعتقد أن القضية الكردية بينية أثرت ما بين تركيا ودول الجوار إضافة إلى الرواسب التاريخية”، لافتا إلى أن القضية الكردية لعبت دورا كبيرا في تعكير صفو العلاقة ما بين تركيا وكل سوريا والعراق.

اقرأ أيضاً:  العراق يزود الأردن بـ3.4 مليون برميل نفط

وعن العلاقة ما بين تركيا وروسيا، قال إن علاقة بين البلدين “رمادية” بمعنى أن هناك تعاون اقتصادي بين البلدين، رغم وجود خلافات على كثير من القضايا السياسية.

وتابع قوله إن “القضية الكردية مشكلة مستعصية، لذلك لا بد من أن يكون هناك تفكير جدي بحلول سلمية خارج نطاق الحل الأمني لأنه يعقد المشكلة أكبر”، وفق المومني.

اقرأ أيضاً:  70 ألف شخص أوصوا بالتبرع بأعضائهم بعد الوفاة

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد تحدث عن احتمال إطلاق “عملية برية” في سوريا؛ غداة سلسلة من الغارات الجوية على مواقع للأكراد في سوريا والعراق وعدة هجمات صاروخية على الأراضي التركية من سوريا.

وجدد أردوغان أيضا تحذيراته من أن أولئك الذين يهاجمون تركيا سيدفعون ثمنًا باهظًا، غداة شنّ قوات أنقرة غارات جوية على قواعد للأكراد في شمال سوريا والعراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى