محليات

التربية تكرم الفائزين بمسابقة تحدي القراءة

كرم وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة اليوم الثلاثاء، الطالب راشد الخطيب، من مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز/ قصبة إربد، الفائز بالمركز الثالث في تحدي القراءة العربي، من أصل 22 مليون طالب وطالبة على مستوى العالم العربي.
كما كرم المشرفة نور الجبور من مديرية التربية والتعليم للواء القويسمة، الفائزة بالمركز الأول من أصل 129 ألف مشرف ومشرفة على مستوى العالم العربي، في دورته السادسة.
وأعرب الدكتور محافظة خلال حفل التكريم، عن اعتزازه بهذا الفوز الذي يضاف إلى مسيرة الإنجاز التربوية والتعليمي التي دأب الأردنيون، معلمين ومعلمات وطلبة، على تسطيرها في مجالات التميز والإبداع، مؤكدا حرص الوزارة على تنمية ودعم مثل هذه الكفايات، والسعي إلى تميز التعليم في الأردن بما يسهم في إعادة الألق للعملية التعليمية والتربوية.
وأشار إلى أن هذا الفوز يمثل بحق حرص الأردني على قبول التحدي والمنافسة وتحويل التحديات إلى فرص، داعيا إلى تعميم هذه التجربة باعتبارها قصة نجاح وتميز، معربا عن تقديره لجميع أبنائنا الطلبة المشاركين في المسابقة وأسرهم ومعلميهم والمشرفين على الجائزة وإدارات مدارسهم، ولكل الجهود التي تسهم في تعزيز ومساندة معلمينا وطلبتنا للمشاركة في هذه المنافسات.
وحضر التكريم أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة، والشؤون الإدارية والمالية الدكتورة نجوى قبيلات، ووالدا الطالب، ومديرا التربية والتعليم لقصبة إربد محمد المومني ولواء القويسمة رسمي حدرب.
من جانبهما، أعرب الفائزان عن اعتزازهما بهذا الإنجاز الذي تحقق بجهد متواصل، مقدمين شكرهما لكل من ساهم بدعمهما لتحقيق هذا التميز.
وأكدا أهمية هذا التكريم الذي يعتبر تكريما لكل إبداع وتميز بين المعلمين والطلبة والكوادر التربوية لما له من أثر كبير في مواصلة الإبداع والتميز ونشر روح المنافسة بين جميع أركان العملية التربوية.
ويهدف المشروع الذي أطلقه نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى غرس حب القراءة والمطالعة في نفوس الأطفال والطلبة في العالم العربي.
يذكر أن الأردن حصد جائزتين من أصل ثلاث جوائز على مستوى مبادرة تحدي القراءة العربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى