محليات

محللون: حكومة الاحتلال قائمة على النهج لا على الأشخاص

أخبار حياة- قال المحلل السياسي فايز أبو شمالة إن اهتمام العرب باسم رئيس وزراء يأتي بسبب تأثيره على مجمل السياسات في الدول العربية.

وأضاف في حديثه لبرنامج استديو التحليل عبر إذاعة حياة اف ام انه، أن شخصية رئيس وزراء حكومة الاحتلال لا تؤثر في النهج “الإسرائيلي” المتبع.

وشدد على أنه لا فرق بين نتنياهو ولابيد وشارون وغيرهم ممن تناوبوا على رئاسة حكومة الاحتلال، بسبب سيرهم على نهج واحد.

اقرأ أيضاً:  300 عيادة أسنان مخالفة مهددة بالإغلاق

وأوضح ان عودة نتنياهو لسدة الحكم لن تشكل خطورة على الفلسطينيين أكثر من يائير لابيد، بقوله: “جميعهم يتلذذون بالدم الفلسطيني”.

واستبعد وجود تأثير للأحزاب العربية على إرادة الناخب “الإسرائيلي” الذي ينظر الى مصلحته ومعتقداته.

بدوره قال المحلل السياسي حازم عيّاد إن صفقة القرن قائمة ولم تختفِ بنودها من التطبيق على الأرض، بصرف النظر عن اسم رئيس حكومة الاحتلال.

اقرأ أيضاً:  عمارة اللويبدة.. المحكمة تتسلم التقارير الطبية لتعطل 9 مصابين

وأوضح ان تغيرّ شخص رئيس حكومة الاحتلال لم ولن يؤثر على السياسة والأهداف التي تسعى الدولة الصهيونية لتحقيقها.

ولفت إلى أن يائير لابيد يحظى بقبول ودعم أوروبي وأمريكي أكثر من نتنياهو، مضيفا أن هذا يشكل خطورة أكبر على الفلسطينيين.

اقرأ أيضاً:  الأردن يشارك بمعرضي الأغذية والتمور في أبو ظبي

وبيّنَ أن نتيناهو ما زال رجلا قويا، ويحظى بدعم كبير من اليمين “الإسرائيلي” المتطرف الذي يرون فيه عرابا وأبا روحيا لهم.

وأشار إلى أن الأردن مهتم بإزاحة نتيناهو عن المشهد السياسي، مبيناً أن فترته شهدت توترا كبيرا في العلاقة بينه وبين الأردن.

وأورد بان نتنياهو حاول تهميش دور الأردن واللجوء إلى دول عربية أخرى لتحل مكانها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى