اقتصاد

اتهامات لإدارة المنطقة الحرة بـ “الجباية والرشوة”.. والهميسات يرد: نحارب التهريب

أخبار حياة- قال أحد المستثمرين في المنطقة الحرة، إن إدارة هذه المناطق تستخدم أسلوب الجباية لجلب المزيد من الإيرادات على حساب المستثمرين.

وأوضح في حديثه لـ “حياة اف ام”، اليوم الأربعاء، أن الكثير من المستثمرين قاموا بعرض معارضهم في المنطقة الحرة للبيع، بسبب ما وصفه أسلوب “الجباية” الذي تقوم به الإدارة.

واتهم إدارة المنطقة الحرة، بسن تعليمات غير منطقية وإلزام المستثمرين بها، مبيناً أنه يتم التعامل مع المنطقة الحرة على أنها مكان خارج حدود الأردن.

اقرأ أيضاً:  تحديد قيمة تعرفة بند فرق أسعار الوقود للشهر المقبل بـ”صفر”

وتابع: “اذا احتجنا قطعة غيار لأي سيارة موجودة في المنطقة الحرة، فإننا نقوم بشرائها من عمان، وتهريبها إلى المنطقة الحرة، أو عبر دفع رشوة حتى يسمح بإدخالها”.

وأفاد أي شيء يتم إدخاله على الحرة، من عمان أو أي محافظة أخرى، يتم التعامل معه على أنه شيء مستورد من الخارج رغم أنه خاضع للضريبة.

اقرأ أيضاً:  مؤشر البورصة يغلق على ارتفاع

بدوره قال رئيس مجلس إدارة المناطق الحرة خلف الهميسات إن المستثمرين في المنطقة الحرة ارتكبوا تجاوزات خطيرة جدا على اقتصاد المنطقة الحرة واقتصاد الأردن.

وأضاف في حديثه لـ “حياة اف ام”، أن منع ادخال أي قطع للسيارات من المدن الأردنية إلى داخل المنطقة الحرة هو منعا لمحاولات التهريب المتكررة.

اقرأ أيضاً:  حماية المستهلك تدعو المواطنين إلى استخدام الباص السريع

وأوضح انه تم تخصيص مكان معين لتجار التجزئة بحيث يتم الأمر ضمن الإجراءات القانونية.

ولفت إلى أن التجار والمستثمرين المعترضين على القرارات هم من المستفيدين من السمسرة والتهريب.

بعض التجار، يمارسون التهريب، في قطع السيارات، يريدون ادخال سيارات من عمان إلى المنطقة الحرة، لوضع عليها قطع جديدة ومن ثم يقومون بإعادة بيعها في السوق دون حسيب أو رقيب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى