الرئيسيةمحليات
أخر الأخبار

خبير: نتائج الاختبار الوطني لضبط نوعية التعليم للصف الثامن “صادمة”

أخبار حياة – قال الخبير التربوي، الدكتور صالح بركات، إن نتائج الاختبار الوطني لضبط نوعية التعليم لطلبة الصف الثامن الأساسي للعام 2021/ 2022، كانت صادمة، وكشفت عن تدن في مستوى أداء الطلبة في مادة الرياضيات.

وأضاف في حديث لـ”حياة اف ام”، اليوم الثلاثاء، أن الوزارة عقدت الاختبار الوطني لطلبة الصف الثامن في 4 مباحث وهي: (اللغة العربية – اللغة الإنجليزية – العلوم – الرياضيات).

وأشار إلى أن نتائج هذا العام اعتبرت أعلى من العام الماضي حيث كانت متدينة جدًا خاصة في مبحثي الرياضيات والعلوم، لافتا إلى أن نتائج هذا العام يجب أن تكون محل مراجعة للقائمين على العملية التعليمية.

اقرأ أيضاً:  الأمانة: تركيب مظلات على مواقف الباص السريع خلال أيام

وبين بركات أنه تم تقسيم اختبارات الأداء إلى 4 مستويات وهي المستوى المتقدم الذي يظهر فيه الطالب جميع المهارات المطلوبة، حيث كانت نسبة الاختبار الورقي 6% والالكتروني 7%.

أما في مستوى الإتقان التام الذي يظهر امتلاك الطالب لمعظم المهارات المطلوبة فقد حقق في الاختبار الورقي 9% والالكتروني 13%، حيث تعتبر هذه النسب متدينة جدا في مهارات الرياضيات.

وفي مستوى الإتقان الجزئي “المرحلة المتوسطة”، الذي يظهر الطالب امتلاكه لبعض المهارات ويقترب من تحقيق النتاجات التعليمية، حيث بلغت نسبة من حصلوا في الاختبار الالكتروني 39%، وفي الاختبار الورقي فكانت النسبة 38 %.

اقرأ أيضاً:  الثعلب تايو وتوقع فوز اليابان على ألمانيا.. ما قصته؟

وبالنسبة للمستوى الأخير فكانت النتائج “صادمة”، حيث لم يظهر الطلبة امتلاكهم للحد الأدنى من المعارف والمهارات المطلوبة، لافتا إلى أن هذا المستوى يتطلب خطة تعليمية علاجية لتوجيههم إلى المسار الصحيح، وكانت الأرقام تشير إلى أن النسبة في الاختبار الورقي 47 %، والالكتروني 41%.

وأوضح أن النسبة الأخيرة تشير إلى أن نصف عدد طلاب الصف الثامن في المملكة لا يتقنون الحد الادنى من المهارات والمعارف المطلوبة وهذا مؤشر صادم.

اقرأ أيضاً:  تبرئة فتاة من تهمة قتل أبيها

وفيما يتعلق بمتوسط الأداء في المباحث الاربعة على مستوى السلطة المشرفة (المدارس)، تفوق التعليم الخاص على المدارس الحكومية.

ويهدف الاختبار الوطني الذي طبق فعليا على 138174 طالبا وطالبة بشكل ورقي، و14119 بشكل إلكتروني، إلى تزويد المعلمين بمعلومات عن جوانب القوة والضعف في أداء طلبتهم تعينهم على متابعة الطلبة وتحديد مسارات تقدمهم وتحسين تعلمهم، بالإضافة إلى تزويد متخذي القرار بمعلومات عن جودة التعليم تساعد في اتخاذ قرارات التطوير المناسبة، فضلا عن إبراز الجوانب التي يجب التركيز عليها في المناهج الدراسية أثناء ممارسة عملية التعليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى