مقالات

مطار ماركا.. هل ما زال مطروحاً للاستثمار؟

عصام قضماني
لم نعرف بعد ما إذا كانت دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع استثمار وتطوير مطار عمان المدني «ماركا» كفرصة استثمارية قد اعدت، لكن المشروع يحتاج إلى مزيد من الدراسة.
الفكرة تحاكي تجربة مطار الملكة علياء الدولي بأسلوب البناء والتشغيل وإعادة الملكية بالشراكة بين القطاعين العام والخاص.
ربما من الأفضل تغيير الرؤية بخصوص هذا المشروع وثمة سؤال مهم وهو ما إذا كان موقع المطار بوضعه الراهن مؤهلاً لان يكون مطاراً دولياً.
هل سيتم تخصيص المطار للرحلات الداخلية وتلك القصيرة أم أنه سيكون متاحا للرحلات الدولية بعيدة ومتوسطة المدى.
أثبتت التطورات أن مطار الملكة علياء الدولي لم يبلغ بعد السقوف التي حددتها أهداف اجتذاب الرحلات الجوية والشركات العالمية الاخرى كما أن آفاق توسيعه ما تزال متاحة، لكن هل من الحكمة وجود مطار آخر في العاصمة لا يبعد كثيرا عن مطارها الدولي.
هل من الممكن البحث عن موقع أكثر جدوى لخدمة المسافرين مثل الشمال حيث الكثافة السكانية أكبر والحاجة إلى مطار أكثر؟
المطارات في العالم مرافق سياحية فيها مطاعم ومولات وأسواق تجارية وملاعب للأطفال وهي ليست دوائر مغلقة.
كنت آمل أن يضاف إلى لائحة تشغيل مطار الملكة علياء الدولي هذه المهمات، والوقت لم يفت بعد.
تشغيل مطار ماركا بشقه المدني على أسس تجارية مشروع ليس جديداً لكنه تأخر كثيراً حتى انه فقد مبرراته.. هذه نماذج من هدر الوقت والمال وسوء توجيه الفرص التي تجري في بلادنا.
ظل مطار ماركا ممنوعا من استقبال شركات الخطوط الجوية التي تسير رحلات منتظمة إلى أن يصل أعداد المسافرين في مطار الملكة علياء الدولي حاجز الـ 8 ملايين مسافر وقد بلغ هذا العدد فإنفكت الحصرية تلقائيا، وأسوة باتفاقية توسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي بغض الطرف عن الأهداف الموضوعية، فإن اجتذاب استثمارات لمشاريع جديدة ذات جدوى ضرورة اقتصادية، لكن الأمر فيما يتعلق بمطار ماركا ربما يكون قد تغير إذ أن توجيه الاستثمارات المتوقعة لمشاريع اخرى ذات أولوية أفضل وربما تبدو فكرة انشاء مطار جديد كليا في منطقة الشمال اكثر?جدوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى