الرئيسيةمحليات

نتائج الاختبار الوطني تكشف تدنيا في أداء طلبة الثامن بالرياضيات

أخبار حياة – كشفت نتائج الاختبار الوطني لضبط نوعية التعليم لطلبة الصف الثامن الأساسي للعام 2021/ 2022 الذي أجرته وزارة التربية والتعليم في أيار(مايو) الماضي، عن تدن في مستوى أداء الطلبة في مادة الرياضيات، حيث بلغ متوسطه لجميع المدارس 34 % ورقيا، و37% الكترونيا، فيما أظهر التقرير تفوقا واضح للإناث على الذكور.
واستهدف الاختبار المدارس الحكومية والخاصة ومدارس الثقافة العسكرية ووكالة الغوث وشمل مباحث اللغة العربية والانجليزية والرياضيات والعلوم، من خلال عدد من الأسئلة من نوع اختيار من متعدد غطت جميع المحاور ومهارات التعلم الأساسية والنتاجات الخاصة لكل مبحث.
ويهدف الاختبار الذي طبق فعليا على 138174 طالبا وطالبة بشكل ورقي، و14119 بشكل إلكتروني، إلى تزويد المعلمين بمعلومات عن جوانب القوة والضعف في أداء طلبتهم تعينهم على متابعة الطلبة وتحديد مسارات تقدمهم وتحسين تعلمهم، بالإضافة إلى تزويد متخذي القرار بمعلومات عن جودة التعليم تساعد في اتخاذ قرارات التطوير المناسبة، فضلا عن إبراز الجوانب التي يجب التركيز عليها في المناهج الدراسية أثناء ممارسة عملية التعليم.
وأشار التقرير التحليلي الاحصائي لنتائج الاختبار المنشور على موقع الوزارة الإلكتروني مؤخرا، إلى أنه تم تقسيم مجتمع الدراسة إلى 4 أقسام متساوية تقريبا وبشكل عشوائي، حيث تقدم طلبة كل قسم من هذه الأقسام إلى أحد مباحث الاختبار الوطني (اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، الرياضيات، العلوم).
وأظهرت نتائج الاختبار، أن متوسط أداء الطلبة في المملكة في اللغة العربية بلغ 46 % بشكل ورقي و51 % بشكل إلكتروني، وفي اللغة الانجليزية 44 % ورقيا، و50 % إلكترونيا.
أما في مبحث الرياضيات، فكان متوسط اداء الطلبة في المملكة 34 % ورقيا و37 الكترونيا، و42 % في مبحث العلوم بشكله الورقي و46 % بالإلكتروني.
وفيما يتعلق بنتائج مبحثي اللغتين العربية والانجليزية، كشف التقرير عن وجود فروق في كلا صورتي الاختبار الورقي والالكتروني ذات دلالة احصائية عند مستوى دلالة 0.05 % بين متوسط اداء الطلبة الذكور ومتوسط اداء الاناث حيث يميل الفرق لصالح الاناث.
في حين ان نتائج مبحثي الرياضيات والعلوم اشارت الى وجود فروق في الاداء بين الجنسين على الصورة الالكترونية ذات دلالة احصائية عند مستوى دلالة 0.05 % لصالح الإناث، أي ان اداء الإناث افضل وبفارق ذي دلالة عن اداء الذكور، اما على الصورة الورقية فلا توجد فروق في الاداء بين الجنسين.
وركز اختبار اللغة العربية المكون من 40 فقرة من نوع الاختيار من متعدد على قراءة نصوص أدبية وفهم مفرداتها وتراكيبها وتوضيح أفكارها ودلالاتها، وتطبيق القواعد اللغوية المتعلمة وتوظيفها فيما يقرأ ويكتب، وكتابة القضايا الإملائية كتابة صحيحة، فيما ركز اختبار اللغة الانجليزية المكون من 40 فقرة اختيار من متعدد على ترجمة الجمل البسيطة من العربية إلى الإنجليزية والعكس، وقراءة النص الادبي للحصول على معلومات، وكتابة أنواع مختلفة من النصوص لأغراض مختلفة وغيرها.
اما اختبار الرياضيات المكون من 40 فقرة اختيار من متعدد، فركز على تمثيل الاعداد الحقيقية واجراء العمليات الحسابية عليها، وتطبيق النسبة والتناسب، وتمثيل التعابير الجبرية وحلها، فضلا عن اجراء العمليات على المجموعات والاقترانات، وتحليل البيانات الاحصائية وتطبيق مفهوم الاحتمالات، وتوظيف خصائص الاشكال والمجسمات والهندسة، وفي اختبار العلوم المؤلف من 40 فقرة من اختبار من متعدد، ركز على الاستقصاء والتصنيف وتتبع العمليات ودورات الحياة.
واوضحت النتائج ان نسب الطلبة في مبحثي اللغتين العربية والانجليزية تراوحت بين المستويين الثاني والثالث، فكان متوسط اداء الطلبة في الاختبار الورقي بين 30 الى 50 مما يدل على امتلاك بعض المعارف والمهارات المطلوبة ويقترب من تحقيق النتاجات التعليمية لمعايير المستوى التعليمي المحدد.
وفي الاختبار الالكتروني لكلا المبحثين كان متوسط الاداء بين 50 الى 70 مما يظهر امتلاك المعارف والمهارات المطلوبة ويحقق النتاجات التعليمية لمعايير المستوى التعليمي المحدد، في حين كانت نسب الطلبة في مبحثي الرياضات والعلوم تقع في المستوى الثالث الذي يشمل الطلبة الذين حصلوا على متوسط اداء بين 30 % الى 50 %، ما يظهر امتلاكهم لبعض المعارف والمهارات المطلوبة ويقترب من تحقيق النتاجات التعلمية لمعايير المستوى التعليمي المحدد.
وفيما يتعلق بمتوسط الأداء في المباحث الاربعة على مستوى السلطة المشرفة (المدارس)، تفوق التعليم الخاص ووكالة الغوث على المدارس الحكومية والثقافة العسكرية في مبحث اللغة العربية، حيث بلغت نسبة أداء الطلبة في المدارس الحكومية 44 %، وفي التعليم الخاص 62%، ووكالة الغوث 54%، و43 في الثقافة العسكرية.
وفي مبحث اللغة الانجليزية، جاءت نتائج الطلبة بواقع 74 % في التعليم الخاص، ثم مدارس وكالة الغوث بنسبة 53 % والثقافة العسكرية 45% والمدارس الحكومية 41%. اما في مبحث الرياضيات فجاءت نتائج الطلبة بواقع 49 % للتعليم الخاص ثم مدارس وكالة الغوث بنسبة 45 % والثقافة العسكرية 34 % والمدارس الحكومية 32 %.
وكذلك في مبحث العلوم، تصدر التعليم الخاص ووكالة الغوث على المدارس الحكومية والثقافة العسكرية، حيث بلغت نسبة اداء الطلبة في المدارس الحكومية 40 % وفي التعليم الخاص 54 % والثقافة العسكرية 42 %، ووكالة الغوث 49 %.
وتصدر إقليم الوسط قائمة النتائج للأقاليم في مبحث اللغة العربية بنسبة 46 %، فيما حقق اقليم الشمال 45 %، وإقليم الجنوب 43 %، في حين تصدر اقليم الوسط نتائج الدراسة في مبحث اللغة الانجليزية بنسبة 46 %، تبعة اقليم الشمال بنسبة 41 %، وتلاه اقليم الجنوب بنسبة 40 %.
وفي مبحث الرياضيات، تصدر اقليم الوسط بنسبة 34 %، تبعه اقليم الشمال بنسبة 33 %، وتلاه اقليم الجنوب بنسبة 32 %، فيما تصدر اقليما الوسط والشمال نتائج الدراسة في مبحث العلوم بنسبة 41 %، وتبعهما اقليم الجنوب بنسبة 39 %.
وأوصى التقرير بدراسة نتائجه بطريقة متأنية ومتعمقة، ووضع الاستراتيجيات المناسبة لمعالجة جوانب الضعف في اداء الطلبة، وتعزيز نقاط القوة لديهم على جميع المستويات، متمثلة بقيام مديريات التربية والتعليم في المملكة بوضع خطة عمل تتضمن زيارة المشرف المختص للمدارس التي شملتها العينة، وعقد لقاءات مع المعلمين والطلبة ومديري المدارس والتحاور معهم لتشخيص اسباب الضعف، وبناء خطة العمل التي ستتبعها المديرية لمعالجة نقاط الضعف التي اظهر الطلبة مستوى منخفضا فيها. وعلى صعيد المدارس التي شملتها العينة، أوصى التقرير بإجراء اجتماع للهيئة التدريسية تدرس فيه نتائج الاختبار الوطني الخاصة بالمدرسة وتناقش نقاط الضعف وكيفية تنفيذ توصيات التقرير والخطة التي اعدتها المديرية، بالاضافة الى قيام مدير المدرسة بوضع خطة لمتابعة المعلمين للخطة العلاجية التي اعدت على مستوى المديرية.
وبخصوص المعلم الذي شملت الدراسة طلبته باعتباره قائدا في مدرسته وهو العنصر الاهم في انجاح اي خطة تسعى الوزارة لتنفيذها، فأوصى المعلمين بدراسة نتائج طلبتهم بعمق والتعرف على مستوى الاداء على كل مهارة من مهارات مبحثه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى