عربي ودولي

ما زال يقاوم التهويد.. 22 عاما على انتفاضة الأقصى

أخبار حياة – تمر اليوم الذكرى 22 عاماً على اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000، ولا تزال شرارتها مشتعلة بكل ما تميزت به من مشاهد التضحية والفداء التي سطرها أبناء الشعب الفلسطيني دفاعًا عن المسجد الأقصى المبارك، ورفضهم لاعتداءات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة ضده.

اقرأ أيضاً:  «نواب لبنان» يفشل للمرة السابعة في انتخاب رئيس جديد

وتأتي الذكرى ال22 للانتفاضة في وقت تستمر فيه معاناة المسجد الأقصى المبارك ومخططات دولة الكيان الإسرائيلي المحتل لتهويده وتغيير معالمه، وبالتزامن مع اقتحامه يومياً من قبل المستوطنين بحماية جيشهم، في محاولة لتقسيمه زمانياً ومكانياً.

اقرأ أيضاً:  روسيا وأوكرانيا بحثتا في الإمارات تبادل الأسرى واستئناف صادرات الأسمدة

ففي الثامن والعشرين من سبتمبر عام 2000 اندلعت شرارة الانتفاضة الفلسطينية الثانية “انتفاضة الأقصى”، عقب اقتحام رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرييل شارون المسجد الأقصى المبارك، وتجوله في ساحاته بشكل استفزازي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى