محليات

دعوة قطاع المطاعم والحلويات للتشدد بالإجراءات الوقائية

أخبار حياة – دعا ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الأردن، رائد حماده، قطاع المطاعم ومحال الحلويات إلى ضرورة مواصلة التشدد بتطبيق إجراءات معايير السلامة والصحة للحد من تزايد الإصابات المحلية بفيروس كورونا.

وقال حماده، الخميس، إنّ التشدد بتطبيق الإجراءات الوقائية ولبس الكمامات والمحافظة على التباعد الاجتماعي، طوق النجاة لمواصلة أعمال المنشآت التجارية والخدمية وتحريك عجلة الاقتصاد الوطني.

وبين، أن قطاع المطاعم ومحال الحلويات بعموم المملكة، لم تعد بمقدورها تحمل أعباء إغلاقات جديدة أو أية إجراءات جديدة تعرقل عملها في ظل الخسائر المتعددة التي تحملها خلال فترة تعطل النشاط التجاري والخدمي منذ بدء انتشار فيروس كورونا.

“حماية الاقتصاد الوطني تعتبر مسؤولية مشتركة على الجميع من خلال الالتزام بأوامر الدّفاع، واتّباع معايير الصحة والسلامة العامة، مشيراً إلى أنّ عودة عمل المطاعم والحلويات يوم الجمعة أسهم على نحو ملحوظ في زيادة نشاط القطاع وحركة المبيعات، ما حد من الخسائر التي لحقت به”، وفق حماده.

وأوضح، أن أيام الجمع يعد يوماً حيوياً ومهماً لاستكمال عمل الحلقة الاقتصادية، ويشكل أكثر من 40% من إجمالي مبيعات الأسبوع بالنسبة لقطاع المطاعم والحلويات، وهو ما يدعم قدرتها على الوفاء بالالتزامات المترتبة عليها والحفاظ على استقرار العمالة لديها.

وأضاف حماده، أن عدد المحال التجارية العاملة في قطاع المطاعم والحلويات تبلغ نحو 18 ألف محل، توظف قرابة 100 ألف عامل، جلُّهم من الأردنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements