مقالات

تعديلات “النزاهة ومكافحة الفساد” والموقف من الهيئة

فهد الخيطان

وفي المقابل، ثمة إشارات لا تخطئها العين،
تشي بأن بعض الأوساط المتضررة من سطوة الهيئة ونفوذها تسعى بغطاء من الخطاب
الشعبوي إلى تقييد دورها، وأكثر من ذلك شيطنة صورتها، بتصويرها كجهاز للقمع وليس
محاربة الفساد.

ينبغي أولا أن نميز بين موقفنا المبدئي من
دعم الهيئة ودورها بشكل مطلق، وبين رأينا في التعديلات المقترحة، بحيث لا يكون
الاعتراض على بعض التعديلات مدخلا للحط من مكانة الهيئة وتقويض الثقة بدورها.

التعديلات معروضة على طاولة السلطة
التشريعية للنقاش والتعديل والتطوير، وهي وحدها من تقرر في نهاية المطاف إقرار هذه
التعديلات أو رفضها وتعديلها إن تطلب الأمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements