محليات

“المواصفات والمقاييس”: المؤسسة لن تتهاون في إدخال شحنات مخالفة للقواعد الفنية

 أخبار حياة – أوضحت مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس، المهندسة عبير الزهير، أن مؤسسة
المواصفات والمقاييس تقوم بعملية الرقابة على الواردات من الشحن منذ وصول البواخر
في المياه الإقليمية،
وتستمر خلال عملية التفريغ في مستودعات
التخزين في ميناء العقبة
.

وقالت الزهير لحياة اف ام، أنه قبل السماح لدخول شحنة الديزل إلى الميناء وتفريغ محتوياتها، كانت
الباخرة تحتوي على ديزل بعدة أصناف وخزانات، وقد تمّ أخذ عينات منها وإرسالها
للفحص المخبري.

مضيفةً أن الفحص أظهر تطابق ثلاثة خزانات من الديزل للمواصفات والمقاييس، وخمس
خزانات أخرى مطابقة أيضا، إلا أن أثناء عملية التقطير طرأ تغير على اللون بشكل غير
اعتيادي لهذه الخزانات، مشيرة أنه تم مخاطبة الجهات المستوردة للسماح لهم بتفريز
الخزانات المطابقة، وإعادة تصدير الخزانات التي تغير لونها في عملية التقطير.

وبيّنت الزهير أنه تمّ الطلب من الشركات لإعادة الفحص مرة أخرى، وهو ما
يجيزه قانون المواصفات والمقاييس، وأُخذت عينات بإشراف المؤسسة  لمختبرات خارج 
وداخل المملكة والتعامل معها بسرية تامة، وتفريغ الجزء الذي ظهر فيه تغير
في اللون والتحرز عليه في خزانات خاصة، وأخذ الكفالات المالية من قبل الشركات في
حال عدم مطابقة المنتج لإعادة تصديره.
 

مقالات ذات صلة

وختمت الزهير حديثها أن مؤسسة المواصفات والمقاييس لن تتهاون في مثل هذا
الموضوع، والمؤسسة حريصة على أن تكون المنتجات مطابقة للقواعد الفنية العالمية،
مشيرة أن هناك العديد من الشحنات غير المطابقة تتم إعادة تصديرها خارج المملكة
وعدم السماح بتفريغها منذ بداية ثبوتها ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى