محليات

وزير المالية: تقديرات الموازنة تستند على عدم فرض حظر طويل

أخبار حياة- اعتبر وزير المالية، محمد العسعس، أن “موازنة العام الحالي، هي الأصعب على الأردن”.
وقال العسعس، خلال خطاب الموازنة، أمام مجلس النواب، إن الموازنة جاءت واقعية في تقديراتها للإيرادات والنفقات.
وأضاف أن توقع نمو الاقتصاد الأردني، في مشروع قانون الموازنمة، بنسبة 2.5%، “ليست توقعات متفائلة”، بعد انكماش الاقتصاد بنسبة 3.4%، العام الماضي.
وتابع العسعس، “نسبة النمو واقعية ومؤلمة، وتشير إلى خسارة فادحة لعامين من النمو الاقتصادي”.
ونوّه العسعس، إلى أن تقديرات الموازنة، بشأن النمو والإيرادات، تستند على عدم فرض حظر لمدة طويلة.
إلى ذلك، كشف العسعس، عن رصد ما مقداره، 85 مليون دينار، في مشروع قانون الموازنة، لمشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
وأوضح أن هذه المخصصات، “تهدف إلى تمكين القطاع الخاص، من إقامة مشاريع تنموية، تخلق فرص عمل للأردنيين، بشكل ينعكس على نسب الفقر والبطالة”.
وكشف العسعس أيضا، أن فروقات التدقيق والتفتيش الضريبي، بلغت خلال عام 2020، نحو 700 مليون دينار.
وعملت الحكومة، خلال العام الماضي، على تشكيل لجنة التسويات الضريبية، التي يترأسها قاض، وفقا للعسعس.
وأضاف أن 4622 طلب تسوية، عُرضت على اللجنة، خلال 2020، حيث جرى تحصيل كامل أصول المبالغ، البالغة 176 مليون دينار، وإعفاء غرامات، بقيمة 150 مليون دينار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements